العلاج بالبروتونات

لسرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي أحد أكثر انواع السرطانات شيوعا بين النساء في العالم. وعلى الرغم أنه يتم تشخيص الملايين من النساء في كل عام إلا أن الأمل في العلاج موجود. حيث حققت الأبحاث تقدما ملموسا خلال العقد الماضي، مما أدى إلى تطوير علاجات فعالة لسرطان الثدي. تعطي هذه التطورات الأطباء المزيد من الخيارات العلاجية وفي نفس الوقت تقلل من الحاجة لإجراء العمليات الجراحية و الحاجة لجرعات كبيرة من الإشعاع. حاليا، و في عدد متزايد من الحالات يتم الاستغناء عن الجراحة التقليدية للثدي والتي تشمل إزالة الثدي كاملا، بإجراء عملية جراحية بسيطة للثدي و العلاج بالبروتونات.

كيف يعمل العلاج بالبروتونات على تطوير علاج سرطان الثدي

أصبح العلاج بالبروتونات خياراً جيداً لمرضى سرطان الثدي لأنه يحصر التعرض للإشعاع على الورم السرطاني فقط. حيث أن العلاج الإشعاعي التقليدي لا يمكن حصره وتركيزه، وكنتيجة لذلك فإنه يعرض القلب والرئتين للضرر مسببا سرطانات ثانوية. كما أنه يسبب تشوهات و كسور في الأضلاع و يضر بالجلد. يساعد العلاج بالبروتونات على تجنب هذه المخاطر عن طريق إيصال جرعات قوية ودقيقة من الإشعاع للمكان المراد علاجه. و يعتبر سلاحا فعالا في محاربة سرطان الثدي. حيث أنه أكثر رفقا بالمريض ويعمل على تحسين نوعية الحياة أثناء العلاج.

سرطانات الثدي التي يمكن علاجها عن طريق العلاج بالبروتونات:

  • سرطان الثدي في المرحلة المبكرة
  • سرطان الثدي المنتشر موضعيا
    ( المرحلة الثانية والثالثة)
  • سرطان قنوات الثدي
  • سرطان الثدي الثلاثى السلبي  
  • سرطان الثدي المفصص
للتحدث مع فريقنا فيما يتعلق بسرطان الثدي،  اضغط هنا أو تواصل معنا على الرقم ٦٦٠٨-٥٨٥-٦٧٨- ١ +

ابدأ رحلة علاجك

اضغط هنا أو تواصل معنا على الرقم ٦٦٠٨-٥٨٥-٦٧٨- ١ +
WhatsApp us