العلاج بالبروتونات

لأورام الرأس والعنق

تشمل أورام الرأس والعنق مجموعة من الأورام الخبيثة التي تنشأ في الحلق، الحنجرة، الأنف، الجيوب الأنفية والفم. هناك مجموعة من العلاجات الموجودة لتقليص حجم هذه الأورام وتخفيف أعراض السرطان. وقد جرت العادة على استخدام العلاج الاشعاعي لتقليص حجم الأورام الموجودة في الرأس والعنق. مع ذلك، فليس من الممكن تركيز العلاج الاشعاعي على الأنسجة السرطانية والأورام دون التأثير على الأعضاء الحيوية السليمة والغدد والأعصاب المحيطة بالورم.

كيف يقوم العلاج بالبروتونات بتحسين علاج سرطان الرأس والعنق

العلاج بالبروتونات يعتبر الخيار الأمثل لعلاج الأورام الخبيثة في المناطق الحساسة من الرأس والعنق. حيث يمكن علاج المريض بجرعات أعلى من الإشعاع لتقليص الورم  دون التأثير على الأنسجة السليمة والحصول على نتائج أفضل للمريض. يعمل العلاج بالبروتونات على إرسال جرعة دقيقة وموجهة من الإشعاع مما يمكنها من علاج الأورام الموجودة في مناطق ضيقة وحساسة من الرأس والعنق. في منطقة الرأس والعنق يوجد العديد من الوظائف الهامة مثل النطق والسمع والتي يجب الحفاظ عليها. العلاج بالبروتونات يسهل معالجة السرطان بفعالية من دون التأثير السلبي على تلك الحواس.

أورام الرأس والعنق الشائعة التي يمكن علاجها عن طريق العلاج بالبروتونات:

  • سرطان الفم
  • سرطان البلعوم
  • سرطان تجويف الأنف
  • سرطان الحنجرة
  • سرطان البلعوم السفلي
للتحدث مع فريقنا فيما يتعلق بأورام الرأس والعنق، اضغط هنا أو تواصل معنا على الرقم ٦٦٠٨-٥٨٥-٦٧٨- ١ +

ابدأ رحلة علاجك

اضغط هنا أو تواصل معنا على الرقم ٦٦٠٨-٥٨٥-٦٧٨- ١ +
تعرف على الدكتور ثورنتون

تعرف على الدكتور ثورنتون

الدكتور ألان ثورنتون هو أخصائي أورام شهير و يعتبر أحد أفضل أطباء السرطان في العالم. لديه أكثر من 27 عاما من الخبرة في علاج أمراض السرطان بالبروتونات و يتم استشارته في الحالات المعقدة من قبل المستشفيات والأطباء من جميع أنحاء العالم. يعمل الدكتور حاليا على العديد من الأبحاث لتطوير العلاج بالبروتونات، ويعتبر عمله الأكثر تأثيرا في هذا المجال.